نادي الرابطة الحصرونية الثقافية  الخيرية

 

 

 

أسس سنة 1932 برئاسة المرحوم يوسف زرور  الذي خلفه السيد جوزيف شحاده ، ثم المرحوم فيليب متى .وقد ضم هذا النادي الاجتماعي عدة شابات وشبان من حصرون ، وكان من انجازاته : صب السواقي في جرود حصرون بالاسمنت والاهتمام بالشؤون الثقافية في البلدة .

 

توقف نشاط هذا النادي عن النشاط مدة حتى سنة 1980 حين تسلمته رابطة الشبيبة الحصرونيّة وجدّدته وقامت من خلاله بعدّة نشاطات إنمائيّة وثقافيّة في البلدة، كإيصال الكهرباء والطريق إلى دير مار يعقوب، وإنشاء حديقة عامّة إلى جانب كنيسة السيّدة بمساعدة الوقف والبلدية. كما عملت على تحقيق أعمال فنيّة متعدّدة من اجل تزيين البلدة وإبراز وجهها الثقافيّ والحضاريّ.